أميرة شرف الدين: إنتخبنا رضا شرف الدين بالأغلبية وفي كنف الشفافية والديمقراطية

155

أكدت النائبة عن الكتلة الوطنية أميرة شرف الدين اليوم الاثنين 12 اكتوبر 2020، أنه لا وجود لانقسامات داخل الكتلة الوطنية بعد تعيين رضا شرف الدين رئيسا لها خلفا لحاتم المليكي.

وقالت شرف الدين، في تصريح لإذاعة ”جوهرة”، إن اجتماع الكتلة يوم السبت الماضي كان قد دعا إليه حاتم المليكي وأنه تم الاتفاق بالأغلبية على أن يكون موعده يوم السبت لتوزيع المسؤوليات وتحديد اللجان البرلمانية باعتبار أن يوم الاثنين هو آخر اجل لتعيينها، مؤكّدة أن الاجتماع الذي غاب عنه المليكي انعقد بتوفر النصاب القانوني وبحضور عدل تنفيذ.

وشددت على أن الكتلة الوطنية ”ماضية إلى الأمام وأن همها الوحيد هو خدمة الشأن العام والنهوض بالبلاد، نافية امكانية العودة إلى حزب قلب تونس مؤكدة في نفس الوقت احترامها لهذا الحزب.
كما أوضحت ـن الاجتماع ترأسه النائب رضا شرف الدين باعتباره أكبر الأعضاء سنا طبقا للنظام الداخلي للكتلة، لافتة إلى أن بعض الأعضاء  ممن تعذر عليهم الحضور واكبوا الاجتماع عن بعد وإلى أنه تعذر على حاتم المليكي  الحضور مرجحة أن تكون أسباب شخصية وراء تخلفه.

واستغربت أميرة شرف الدين موقف حاتم المليكي خاصة وأنهم عملوا معه طيلة سنة كاملة في أجواء وصفتها بالرائعة وأن المليكي متشبع بالديمقراطية وما كان عليه أن يغتاظ من الممارسة الديمقراطية.

وكما شددت على أنه  حتى لو حضر حاتم المليكي الاجتماع فإن نتيجة التصويت ما كانت لتتغير، مشيرة إلى أنه تم انتخاب رضا شرف الدين بالأغلبية رئيسا جديدا للكتلة  في كنف الشفافية والديمقراطية وبتوفر نصاب قانوني مذكرة بأن هذا الاخير من مؤسسي الكتلة شأنه شأن حاتم المليكي.